#1  
قديم 10-03-2013, 12:39 PM
Amany El Tahan Amany El Tahan غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Sep 2013
المشاركات: 24
Cool فريق تقنية المعلومات بطيران الخليج يطور برنامجاً لتحليل وجهات النظر في وسائل الإعلام

سخّرت دائرة تكنولوجيا المعلومات في شركة طيران الخليج – الناقلة الوطنية لمملكة البحرين – بنجاحٍ تقنية "البيانات الكبيرة"، وهي إحدى آخر التطورات في عالم التكنولوجيا، والتي تهدف إلى معالجة كميات ضخمة ومعقدة من البيانات على الشبكة العنكبوتية، سخرتها لإنشاء برنامج لرصد وتحليل أي حوار دائر باللغة العربية على وسائل التواصل الاجتماعي يتعلق بطيران الخليج.

واستغرق تطوير البرنامج تسعة أشهر مع جهودٍ كانت تُبذل خارج ساعات العمل على يد فريق بحريني متخصص. ويقوم البرنامج بتحليل كل التعليقات التي تشير إلى الناقلة الوطنية باللغة العربية على الإنترنت، ويتم بعد ذلك إرسال التقارير إلى الفرق ذات التعامل المباشر مع العملاء في الشركة مما يتيح لهم اتخاذ الإجراءات المناسبة. وتتراوح تلك الإجراءات بين الرد المباشر على بعض التعليقات وتحويلها إلى الإدارة العليا إذا استدعى الأمر.

وتم إنشاء البرنامج باستخدام مجموعة من الحلول التكنولوجية مفتوحة المصدر والمدعوة "البيانات الكبيرة" أوBig Data بالإنجليزية. أما الأمر الذي يميز هذا البرنامج الرائد فهو قدرته الفريدة على معالجة تعقيد اللغة العربية وتحليل الكلمات والعبارات بجميع أشكالها عاميةً كانت أم فصحى، بما في ذلك اللهجات المحلية والعبارات الرسمية.

وعلق مدير تكنولوجيا المعلومات بطيران الخليج الدكتور جاسم حاجي قائلاً "لقد كثر الحديث حول موضوع البيانات الكبيرة في وسائل الإعلام مؤخرًا، إلا أن عددًا محدودًا جدًا من الشركات قام باستخدام هذه التكنولوجيا وتطبيق فوائدها الملموسة، وطيران الخليج هي إحدى الشركات القلائل التي تمكنت من توظيف هذه التقنية بنجاح. ويعد هذا إنجازا كبيرا للناقلة الوطنية من قبل جميع أعضاء الفريق البحريني الذي قام بتطوير البرنامج والذي استثمر أفراده قدرا كبيرا من وقت فراغهم الشخصي في المشروع. بالإضافة إلى المهارة والمعرفة اللازمتين للعمل على مثل هذا البرنامج الذي يحتاج إلى درجة عالية من التخصص. أن يكون فريق تقنية المعلومات قادرًا على مثل هذا الإنجاز داخل الناقلة يعد أمرا نادر الحدوث، حيث يبدو مستقبل الناقلة مشرقا مع مثل هذه المستويات العالية من المعرفة المهنية التي تتجلى بوضوح في الجيل القادم من موظفي طيران الخليج."

ومن جانبه علق مدير قسم نظم المعلومات ومدير هذا المشروع محمد المحمود "تمكن الفريق في طيران الخليج من الحصول على المهارات المهنية المطلوبة لهذا المشروع من خلال التعلم الذاتي، وتسخيره بنجاح لوضع برنامج معقد يوظّف أحدث التقنيات لصالح الناقلة الوطنية وعملائها. مع التطور الدائم الذي يشهده عالم الإنترنت، يقوم عملائنا باستخدام وسائل الاتصال الاجتماعي بصورة متزايدة، الأمر الذي دفعنا للعمل على هذا البرنامج الذي يمكننا من تعقب ردود أفعالهم، ويسهل عملية التواصل المتبادل مع عملائنا وشركائنا وبكفاءة عالية ".

وبعد التنفيذ الناجح للبرنامج، فإن المرحلة التالية هي البحث في عدد من التطبيقات الأخرى لاستخدام البيانات الكبيرة في مجالات مثل تحليل بيانات العرض والطلب في السوق، وذلك لتحسين الاستجابة لاحتياجات العملاء ومطالبهم. واعترافاً بطيران الخليج باعتبارها واحدة من أولى الشركات في المنطقة لتنفيذ البيانات الكبيرة، قامت مجلة تكنولوجيا المعلومات الرائدة في المنطقة CNME (كمبيوتر نيوز ميدل إيست)، بإبراز إنجازات الشركة في وقت سابق من هذا العام. وعلاوة على ذلك، دُعي الدكتور حاجي لعرض هذا البرنامج أمام جمهور من خبراء تكنولوجيا المعلومات في "ندوة البيانات الكبيرة " خلال مؤتمر تكنولوجيا المعلومات الذي أقيم في دبي خلال هذا العام.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة




الساعة الآن 01:29 PM