#1  
قديم 06-15-2013, 02:53 PM
nada hegazy nada hegazy غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: May 2013
المشاركات: 142
Smile تعريف المحتوى التعليمي وأهميته

المحتوى التعليمي:
تعريف المحتوى التعليمي وأهميته:
يُعرَّف المحتوى التعليمي بأنه المعلومات والمعارف التي يتضمنها المقررالدراسي، والتي تهدف إلى تحقيق أهداف تعليمية تعلمية منشودة، وهذه المعلومات والمعارف تُقدَّمللطلاب في أشكال متعددة، إما مطبوعة على صورة رموز، أو أشكال أو صور، أو معادلات،وإماتُقدَّمإليه في قالب بصري، أو سمعي، أو سمعي بصري. وفي التعليم عن بعد يتم تحويل كل ذلك إلى محتوى إلكتروني رقمي تفاعلي.
المحتوى التعليمي الإلكتروني:

نظراً لما تتطلبه طبيعة التعليم عن بعد بأن يقضي الطالب معظم وقت التعلم في التفاعل مع المحتوى التعليمي، لذلك فقد أولته العمادة اهتماماً بالغاً، وقد رأت العمادة في هذا الصدد مراعاة التالي:

- التركيز على تنويع أنماط تقديم المحتوى التعليمي الإلكتروني، بحيث يُقدَّم محتوى كل مقرر من مقررات التعليم عن بعد من خلال العديد من الأشكال الإلكترونية، ما بين كتب وملفات إلكترونية، إلى عروض إلكترونية، وملفات فلاشية تفاعلية، ومحاضرات صوتية مسجلة، ومحاضرات مسموعة ومرئية .. إلخ.

- لم يعد المحتوى التعليمي مجرد معلومات ساكنة وثابتة، بل أصبحت تفاعلية تتيح للطالب حرية الاختيار والتنقل، وبالتاليلم يعد المحتوى مجرد نصوص للقراءة من الشاشة، وإنما تفاعل وانتقاء، وبالتالي تشجيع الطلاب على التعلم من خلال هذا المحتوى.

- إتاحة الحرية لكل طالب في التنقل بين المحتوى وفقاً لسرعته الخاصة، وبالتالي مراعاة الفروق الفردية بين المتعلمين في هذا الجانب.
مراعاة الترابط التام بين الأهداف التعليمية والمحتوى، مع التأكيد على ضرورة عرض تلك الأهداف بصورة واضحة للطالب في بداية كل فصل دراسي وكل موضوع.

- مراعاة تضمين المحتوى إشارات مرجعية وروابط للقراءات المتعددة، لإثراء الدراسة وتعميقها، بالإضافة إلى توضيح المصادر المختلفة التي تخدم المحتوى وتدعمه.

- مراعاة الالتزامات الأخلاقية والقانونية المرتبطة بالمحتوى التعليمي، وخاصة ما يتعلق بالثقافة أو الدين أو العرف العام، وكذلك ما يرتبط بحقوق الملكية الفكرية للجامعة وللآخرين.

- على الرغم من الاهتمام بإعداد المحتوى التعليمي الإلكتروني، فقد رأت العمادة عدم إغفال المحتوى التعليمي المطبوع، من خلالالكتب المقررة (Textbooks)،


وضرورة استخدام طالب التعليم عن بعد لها، وذلك لكي يتعود الطالب على استخدام الكتبوالمراجع العلمية المختلفة كأي طالب جامعي منتظم، ولا يفتقد لتلك المهارة.

من هذا المنطلق فقد سعت العمادة إلى تحويل جميع المقررات المختلفة لطلاب التعليم عن بعد إلى مقررات إلكترونية، حيث بلغ إجمالي عدد المناهج الإلكترونية


التفاعلية التي تم إنتاجها بالعمادة إلى مقرراً إلكترونياً حتى الآن، بما يخدم جميع تخصصات وجميع مستويات التعليم عن بعد بالعمادة
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة




الساعة الآن 10:32 PM